ادارة المسار التعليمي تستلم التفويض المالي الخامس وتباشر استلام ترشيحات الدفعة الثانية للموفدين إلى الخارج

0001.jpg

كتب – عماد المدولي
استلمت إدارة المسار التعليمي و البعثات بالبرنامج الليبي للإدماج والتنمية التفويض الخامس من إدارة البعثات بوزارة التعليم العالي والذي يحوي (427) طالب , تحت رقم التفويض 22.

السيد ” أحمد البنوني ” مدير الإدارة بالبرنامج اشار إلى ان دور إدارة المسار التعليمي ينتهي دورها بتسليم القائمة وملفات التفويض المالي إلى إدارة البعثات بوزارة التعليم العالي ولا يمكن ان تتدخل الادارة في عمل الداخلي لإدارة البعثات في الوزارة.
ويضيف البنوني : ” يمكنكم ان تتصوروا ان تفويض 16 والذي تقدم إليه أصحابه من شهر 6/2014 تسلمته ادارة البعثات من الخزانة هذا الاسبوع فقط وذلك لتكدس التفويضات للظروف التي تمر بها البلاد و المعروفة للكل “.
وقال انه بعد تسليم قائمة التفويض لإدارة البعثات يتم مراجعتها واعدادها والتأكيد على كل من فيها ويتم احالتها إلى وزارة التعليم العالي للمراجع القانوني ومن المراجعة القانونية ترسل إلى الخزانة العامة لإصدار التفويض المالي وبعدها يرجع الاجراء إلى إدارة البعثات لتجهيز رسالة الابراق وربع المرتب وتعريف الطالب وبعدها يتم تسليمها للبرنامج الليبي.

ويضيف : ” ارجوا من الجميع تفهم الموضوع وعدم الالحاح علي في اظهار التفويضات من الخزانة وكأننا نحن من يحجبها”
الدفعة الثانية.

وأكد مدير إدارة المسار التعليمي والبعثات على ان ترشيحات الدفعة الثانية تستقبل من القوائم التي تقدمها الفروع إلى الادارة ولا تقبل الترشيحات من الطلبة مباشرة.
واضاف : ” بالرغم من تأخر ترشيحات الدفعة الثانية والتي كانت خارج عن إرادتنا كإدارة المسار التعليمي والبعثات ، وأيضا لضيق الوقت وحيث قاربت السنة على نهايتها، نعلمكم ان ادارة البعثات وإدارة الفروع تعلن عن البدء في استلام الترشيحات للدفعة الثانية من برنامج إيفاد والبالغ عددهم ( 4000) وفقا للشروط والمعايير الصادر بحقها قرار 156/2014 .
وطالب ” البنوني ” جميع منتسبي البرنامج الليبي للإدماج والتنمية والمسجلين في إدارة المسار التعليمي والبعثات حسب رغباتهم المسجلة سابقا ، التواصل ومراجعة فروعهم والمكاتب الموجودة في أغلب مدن ليبيا ابتداء من يوم الاحد الموافق 12/10/2014 للوقوف على عملية الاختيار.

مؤكداً ان عملية الاختيار والمفاضلة حسب المعايير ستترك لكل مكتب حسب ما يراه مناسبا لان لكل منطقة خصوصيتها، فبعض المناطق بالتزكيات والبعض الاخر بالقرعة …..إلخ ….. حسب قوله.
ويضيف : ” نحن كإدارة لا نتدخل في كيفية الاختيار ، فكل فرع سيكون مسؤول عن عملية الاختيار واعتمادها من المجالس البلدية وانا اعلم صعوبة هذه المرحلة و أسأل الله ان يعين زملائي ومدراء الفروع عليها وانهم من المستحيل ان يرضوا كافة الناس ولكنني اقول لهم اعملوا على رضى الله واتقوا الله في اختياراتكم و سددوا وقاربوا “.

يذكر ان البرنامج الليبي للإدماج و التنمية – هيئة شؤون المحاربين سابقاً- لديه قرار من قبل وزارة التعليم العالي لإيفاد 18.000 من منتسبيه للدارسة في الخارج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.