برنامج النقاش الليبي “حوار مشترك” يدعم الحوار الشامل

hiwar_mushtarak.jpg

البرنامج الشهري  ”حوار مشترك” القائم على مجموعة نقاش أسس للحفاظ على الحوار حول التحديات والحلول المستقبلية أمام ليبيا. يجمع البرنامج الليبيين من جميع الخلفيات، من السياسيين والناشطين، إلى أصحاب النفوذ و الجمهور العام. أنه يعطي للجمهور منصة للتعبير عن وجهات نظرهم، وطرح الأسئلة، ويكون جزءا من نقاش نزيه ومفتوح. الأهم أنه يسمح لمختلف وجهات النظر المتعارضة في أن يستمعوا إلي بعضهم البعض على قدم المساواة، وهو يخلق ثقافة الحوار من أجل الجميع لإيجاد أرضية مشتركة.
المدير العام للبرنامج الليبي للإدماج والتنمية، مصطفى الساقزلي لم يتردد في المشاركة عندما دعي. وهو من المدافعين المتحمسين عن الحاجة للحوار ويعتقد أنه من المهم لجميع الليبيين الاستماع، لتبادل الأفكار والمناقشة للمساعدة في بناء مستقبل أفضل لليبيا.
وكانت الحلقة الأخيرة حيث انضم مصطفى الساقزلي إلى حلقة خاصة بالوضع  في ليبيا خمس سنوات بعد الثورة. وتمحور النقاش حول كيفية مشاركة الجميع  في بناء ليبيا آمنة ومستقرة. انضم الساقزلي إلى  أعضاء الفريق الأخر: امال العبيدي – أستاذ العلوم السياسية في جامعة بنغازي، جمعة عتيقة – رئيس المؤتمر الوطني ونائب الرئيس السابق، نجوى آلفيتوري – عضو صوت المرأة الليبية من أجل السلام، وهشام الويندي – مشارك مستقل في محادثات السلام للامم المتحدة في ليبيا.
في أثناء البرنامج، أوضح الساقزلي أن الحل لخلق ليبيا مستقرة وآمنة يجب أن يكون هناك حوار شامل. وقال إنه من الضروري لجميع الأطراف الراغبة في الحوار حول مستقبل البلاد أن تدرج، وعلق، “مع الاستبعاد تطعم الكراهية ”.
مزيد من التفاصيل حول البرنامج والحلقة هنا على موقع البنك الدولي: http://blogs.worldbank.org/arabvoices/ar/libyan-debate-show-keeps-discussion-aliv

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.